تدشين أول وحدة لإنتاج قلم الأنسولين و حدة إنتاج السادسة لإنتاج الأدوية المضادة للسرطان بنمط إنتاج كامل

في إطار الاحتفال بالذكرى الستين لاسترجاع السيادة الوطنية 5 جويلية 1962/ 5 جويلية 2022 ، أجرى وزير الصناعة الصيدلانية الدكتور عبد الرحمن جمال لطفي بن باحمد اليوم السبت 2 جويلية 2022 زيارة عمل وتفتيش إلى ولاية الجزائر، رفقة وفد هام. قام وزير الصناعة الصيدلانية بتدشين وحدة إنتاج “Propham” ، التابعة لمجمّع بيوفارم ، المتخصصة في تطوير إنتاج الأدوية المضادة للسرطان بنمط إنتاج كامل في شكل جا

تقع propham في رغاية وهي مجهزة بمخبر مراقبة الجودة للتحاليل الفيزيائية-الكيميائية والميكروبيولوجية؛ لديها طاقة إنتاجية تصل إلى 10 مليون قرص في السنة، بمجموعة تشمل حوالي عشرة مواد ، منها 03 يتم تصنيعها حاليًا و 09 قيد التطوير.

مع دخول Propharm خط الإنتاج، يرتفع عدد وحدات تصنيع المواد المضادة للسرطان في الجزائر إلى ست وحدات: 03 في الوسط ، و 02 في الشرق وواحدة في غرب البلاد ، مما سيسمح بتلبية احتياجات السوق ويضمن استمرار وفرة وإمكانية الوصول إلى المواد الموجهة لعلاج الأورام، التي عرفت اضطرابات في التزويد على مستوى المستشفيات بسبب وباء كوفيد -19 بشكل خاص.

قام وزير الصناعة الصيدلانية أيضا بزيارة مركز البحث والتطوير التابعة بمجمّع Biopharm، الذي يطمح خلال عام 2022 إلى تطوير أكثر من 24 مادة صيدلانية جديدة، منها 80 % ناضجة عن تطوير داخلي، وبالتالي خلق قيمة مضافة، من خلال الرفع من معدّل الاندماج للمواد الصيدلانية المصنّعة محلّيا.
ومن أجل تعزيز البحث والتطوير على مستوى مجمّع Biopharm، تمّ توقيع خمسة 05 إتفاقيات مع المدرسة الوطنية المتعددة التقنيات (ENP)، جامعة سعد دحلب بالبليدة USTHB ، المدرسة العليا للعلوم التكنولوجيا ESST وكذا كلّية الصيدلة الجديدة.

وفي مرحلة ثانية من الزيارة التي قادت الوفد الوزاري إلى ولاية الجزائر ، زار الوفد وحدة إنتاج Biothéra ، التابعة لمجمّع Biocare Biotech ، من أجل تدشين أول وحدة لإنتاج قلم الأنسولين في الجزائر.

إنّ إنتاج الأنسولين هو استثمار جزائري 100٪ ، هذا الإنتاج من الأنسولين Glargine المسمّى Glarus ” مكافئ Lantus ” بنمط كامل، سيسمح باستبدال مباشر للواردات بحوالي 120 مليون أورو.

بقدرة إنتاجية تزيد عن 10 ملايين علبة من 5 أقلام لا يعاد استعمالها ، تنتج وحدة الإنتاج هذه 50 مليون وحدة بيع ، أي ضعف الاستهلاك الجزائري السنوي لهذا النوع من الأنسولين ، وبالتالي التمكن من التصدير نحو الخارج.
سيمكّن مخطط التحميل الخاص بوحدة التصنيع من إنتاج جميع أنواع الأنسولين بسوق مقدّرة بنحو 400 مليون يورو بحلول عام 2024.

يمثل إطلاق إنتاج الأنسولين في الجزائر حقبة جديدة في تاريخ الصناعة الصيدلانية الوطنية.

تعهّد وزير الصناعة الصيدلانية بجعل عام 2022 ، عام الأنسولين و معالجات الأورام؛ هو تحدٍّ جديد تم رفعه في إطار الذكرى الستين لاسترجاع السيادة الوطنية ، تجسيدا لبرنامج السيد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون الرامي إلى دعم و تعزيز الإنتاج الوطني و تحقيق السيادة الصحية بتغطية 70% من الإحتياجات الوطنية للمواد الصيدلانية، و هكذا تكون الصناعة الصيدلانية الجزائرية قد حقّقت إحدى التزامات رئيس الجمهورية.